الرقم الموحد920033555

 حول الندوة


​​​لماذا هذه الندوة:

تضافرت للغة العربية عوامل موضوعية جعلتها تحتل مكانة مرموقة لدى أهلها، ولدى المسلمين، ولدى العالم أجمع. فأهلها يرونها وعاء تاريخهم وحضارتهم وتراثهم. والمسلمون يرونها لغة القرآن الذي لا يمكن فهمه ولا تدبره دونها، ولا يمكن أن يُقيموا صلواتهم ولا دعاءهم دونها. والعالم يرى اللغة العربية لغة أمة لها حضارة وتراث أدبي وعلمي عريق، وتربطه بأهلها اليوم مصالح إستراتيجية: اقتصادية وثقافية؛ ولهذه العوامل مجتمعة اهتم الجميع بتعليمها ونشرها قديمًا وحديثًا. واليوم تعدُّ اللغة العربية من لغات العالم المهمة؛ فهي إحدى اللغات الست التي يتخاطب بها في المحافل الدولية، وتدرَّس في كثير من الجامعات العريقة في أوروبا والأمريكيتين وروسيا والصين واليابان وأستراليا.

إن اللغة العربية اليوم بحاجة إلى برامج التنمية اللغوية، وتحسين طرائق التدريس، وصياغة المقررات الدراسية المناسبة، وتطوير المعايير والكفايات التي ينبغي لمتعلميها أن يتقنوها، وتطوير الأدوات والمقاييس القادرة على قياس هذه الكفايات. والمركز الوطني للقياس اليوم يعقد ندوته هذه للإسهام في تلبية أحد احتياجات اللغة العربية ضمن الجهود المبذولة في تدريسها لغير الناطقين بها. وقد جمع في هذه الندوة ثلة من مسؤولي الكليات والأقسام والمعاهد المعروفة عالميًا والتي جمعت همها وهِمَّتها لتعليم اللغة العربية ليستمع بعضها إلى بعض وليتبادل عمداؤها ورؤساؤها ومديروها الخبرات والتجارب، ويشاركهم المركز في ذلك مضيفًا إليها تجربته في تطوير "اختبار اللغة العربية المقنَّن لغير الناطقين بها". وقد بذل المركز في أثناء مراحل تطوير هذا المقياس جهده في الالتزام بالمعايير والمواصفات التي تؤهله لأن يكون مقياسًا عالميًّا، ويطمح في أن يسمع من المختصين في تعليم اللغة العربية لغير أهلها آراءهم وتدارس السبل الكفيلة بنشره وتكييفه لاحتياجات برامج اللغة العربية حول العالم.


أهداف الندوة:

الهدف الرئيس من هذه الندوة هو دعم مقياس " اختبار اللغة العربية المُقنّن لغير الناطقين بها" والتعريف به عالميًّا. وقد ارتأت لجنتها العلمية أن من أفضل سبل تحقيق هذا الهدف دعوة الأطراف المعنية بتعليم اللغة العربية لغير أهلها للتعريف بجهود كل طرف واستفادة كل واحد من خبرة الآخر في مجال اختصاصه. والطرف الأول في هذا تمثله كليات اللغة العربية والدراسات الإسلامية وأقسام اللغة العربية والمعاهد الدولية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها. فهذه الهيآت التعليمية تدرس طلابها اللغة العربية من أجل تحقيق مستوى معين من الكفاية في المهارات اللغوية الأساسية. أما الطرف الثاني فهو المركز الوطني للقياس والتقويم الذي يتمثَّل دوره في قياس ما تحقَّق من هذه الكفايات لدى الدارسين في هذه البرامج.

الجهات المشاركة:

الجامعات الأمريكية
الجامعة
المتحدث
جامعة جورج تاون
د.هناء كيلاني
جامعة إنديانا
د. سلمان العاني
جامعة بريجهام يونغ
د.كيرك بيلناب
جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس
د.إدريس سليماني
معهد مونتراي للدراسات الدولية
د. محمود عبدالله

الجامعات الصينية
الجامعة
المتحدث
جامعة سيان للدراسات الدولية
د. مافودة
(يوسف سراج)
جامعة صن يات سن
جامعة ننغيشيا
جامعة الشمال الغربي للقوميات

الجامعات التركية
الجامعة
المتحدث
جامعة إسطنبول
د. حسين يازجي
جامعة أنقرة
جامعة غازي
جامعة أتاتورك
جامعة كيليس
جامعة قيريق قالة
جامعة دجلة

الكليات الإسلامية التركية
الكلية
المتحدث
جامعة مرمرة
د. محمد يلار
جامعة صاقاريا
جامعة رجب طيب أردوغان
جامعة حران
جامعة أرجياس
جامعة أولو داغ
جامعة قهرمان ما راش
جامعة نجم الدين أربكان

الجامعات الماليزية
الجامعة
المتحدث
الجامعة الإسلامية العالمية ماليزيا
د. مجدي بن حاجي إبراهيم
جامعة العلوم الإسلامية ماليزيا

الجامعات النيجيرية
الجامعة
المتحدث
جامعة إبادان
د. كمال بابكر
جامعة أحمدو بيلو
جامعة إلأورن
جامعة بايرو
جامعة عثمان دان فوديو
جامعة أبوجا

معاهد اللغة العربية
الجامعة
المتحدث
مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية بجامعة الأزهر
د. محمود عبده أحمد فرج
المعهد الدولي للغة العربية بالخرطوم
د. عبدالرحيم علي
معهد اللغويات العربية - جامعة الملك سعود
معهد تعلم اللغة العربية - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
معهد اللغة العربية للناطقين بغيرها - جامعة الملك عبدالعزيز
معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها - جامعة أم القرى
معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها - الجامعة الإسلامية
معهد تعليم اللغة العربية للناطقات بغيرها - جامعة الأميرة نورة

شارك على